احمد المصري

إسمي أحمد المصريعندما ولدت كنت من غير ذوي الإعاقة ولكن على عمر العشر شهور فقدت بصري نتيجة خطأ طبيدراستي كانت في مدرسة النور لذوي الإعاقة البصرية, درست فيها إلى الصف السادس وهناك تعلمت طريقة برايلكان عندي فضول وهدف  إن أتخصص في الحاسوب  عندما أصل إلى الجامعة ولكن نتيجة لعدم وجود التهيئة في الجامعات لم أستطع أن أدرس الحاسوب فاتجهت لدراسة  الترجمةومن هنا بدأت  أفكر بكيفية تهيئة الأماكن  للمكفوفين وأيضا مواقع الإنترنت فبدأت أقرأ عن التهيئة وأتعلم كيفية  تطبيقها حتى يتمتع  الشخص الكفيف باستقلالية تامة في استخدامه لكل شيء ابتداء من المنزل وصولا للطرق والعمل وكل ما يحتاجه الشخص الكفيف لكي يكون قادرا على ممارسة حياته دون الاعتماد على أحد.

وقمت بعقد العديد من الدورات للمكفوفين لتعليمهم على الحاسوب حتى يتمكنوا للوصول لأي معلومة يحتاجونهاوأعمل على تحسين أمكانية الوصول في المواقع الالكترونية وصفحات الويب حتى تكون متاحة للمكفوفين وسهلة الوصول عن طريق استخدام قارئات الشاشة الموجودة على الحواسيب والهواتف الذكية والتابليت وذلك بالرجوع إلى المواقع والمراجع المعتمدة دوليا في هذا المجال فأصبحت لدي خبرة في هذا المجال حيث أعمل فيه منذ ثلاث سنوات وانضممت لفريق الأردن المهيأ كمستشار امكانية الوصول والتهيئة البيئية.

ahmad.png